موقع إدلال - هيئة استثمار بغداد: اربعة مشاريع سكنية ضخمة في العاصمة ستوفر 270 الف وحدة سكنية لمليون مواطن
 

الأحد  31 / 08 / 2014

 

 
   
تزايد الإقبال على الشقق الصغيرة بالأردن لانخفاض رسوم تسجيلها"عقاريون" هبوط أسعار الأراضي البيضاء في السعودية بعد "إعلان الإسكان"تراجع استخدام برنامج «استأجر لتتملك» في السوق العقارية بأبوظبيبدأ تعافي اقتصاد الهندي وارتفاع معدل النمو إلى 5,7٪انخفاض متوسط فائدة التمويل العقاري في الإمارات إلى 4% بنهاية النصف الأول 4 مليار دولار تكاليف مشروع «شوبا هارتلاند السكني» في مدينة محمد بن راشداستقرار نسبي لسوق الإيجارات في دبي بسبب توازن العرض والطلب وزير الإسكان السعودي: باب التظلم مفتوح للمرفوض طلباتهم في الدعم السكني.. و7 آلاف متقدم يتجاوز دخلهم الـ30 ألفا شهرياسهم أرابتك يقود مؤشر سوق دبي للتراجع2,4 مليار درهم قيمة جميع التصرفات العقارية في دبي خلال أسبوع
   الأخبار

هيئة استثمار بغداد: اربعة مشاريع سكنية ضخمة في العاصمة ستوفر 270 الف وحدة سكنية لمليون مواطن

 التاريخ: 25/01/2014 م

اعلنت هيئة استثمار بغداد، أمس الجمعة، أن "أربعة مشاريع اسكان ضخمة يجري العمل بها ستسهم في حل جزء من العجز في قطاع الاسكان بالعاصمة، وبينت أنها "ستؤمن 270 الف وحدة سكنية لنحو مليون مواطن في عام 2020"، فيما طالبت "بتفعيل مشاريع الاسكان واطئة الكلفة".
وقال رئيس هيئة استثمار بغداد شاكر الزاملي في حديث (المدى برس) إن "مشاريع بسماية ومدينة الاحلام في الكاظمية ومشروع جنة بغداد في دهنة الغزالية ومشروع معسكر الرشيد، الذي من المؤمل وضع اللمسات الاخيرة للبدء به بعد أن احيل الى احدى شركات الاستثمار العالمية خلال هذا العام، من الممكن ان تؤمن اكثر من 270 الف وحدة سكنية لنحو مليون مواطن"، مشيرا الى أن "تلك الوحدات السكنية ستسد العجز الحاصل في قطاع الاسكان بنسب كبيرة بعد انجازها بشكل كامل في عام 2020".
وأضاف الزاملي أن "المشاريع الإسكانية المنفذة حاليا من قبل شركات عالمية متخصصة ستكون منارا يفتخر به البغداديون كونها ستكون صرحا مميزا في بغداد من خلال المنارات والاصطفافات المعمارية الكبيرة التي ستتخللها تلك الوحدات السكنية".
وبين رئيس هيئة الاستثمار أن "السكن العمودي اخذ طريقه للتقبل من قبل المواطن بعد ان كان غير راغب به وذلك بسبب ضعف ثقافة السكن العمودي وتوفيره للخدمات المتكاملة".
وطالب الزاملي بـ "تفعيل مشاريع الوحدات السكنية واطئة الكلفة، للشرائح البسيطة، كون أن الموارد المالية للكثير من المواطنين قد تكون ضعيفة، الامر الذي يمنعهم من دفع الاقساط او شراء الوحدة السكنية الجاهزة خلال اكتمال المشاريع السكنية، فضلا عن الانتهاء من مشكلة العشوائيات التي تنتشر في عموم العاصمة".
وكان رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض كشف، في (8 كانون الثاني 2014)، عن دراسة لإنشاء خمسة مجمعات سكنية مشابهة لمدينة بسماية السكنية، فيما دعا الشركة الكورية العاملة في المشروع إلى انشاء خط نقل سريع وسكة حديد لربط المدينة بالعاصمة .
وكانت الشركة الكورية المنفذة لمدينة بسماية السكنية أكدت، في (24 تشرين الثاني 2013)، أن الفصل الأول من عام 2015 سيشهد إنجاز 1400 وحدة سكنية، متوقعة أن يشهد العام 2019 إنهاء المشروع كاملاً بواقع 100 آلف وحدة سكنية، وفي حين بينت لجنة النزاهة النيابية، وجود الكثير من "شبهات الفساد" بشأن عقد المشروع، اتهمت الحكومة بأنها "ورطت" البنك المركزي ومصرفي الرافدين والرشيد، فيه برغم أن ذلك "ليس من حقها".
ويعد مشروع مدينة بسماية الجديدة، "أول وأكبر" مشروع تنموي في تاريخ العراق، حيث تقع المدينة، على بعد 10 كم إلى الجنوب الشرقي من مدينة بغداد، على الطريق الدولي الرابط بين بغداد- كوت، ومن المؤمل ان تستوعب مدينة بسماية نحو 600 ألف شخص، وتضم 100 ألف وحدة سكنية.
وكانت هيئة استثمار بغداد كشفت، في (17 تشرين الاول 2013)، أن "ألفي مواطن سحبوا استمارة تسجيل لمشاريع سكنية عرضتها الهيئة في معرض بغداد الدولي"، وبينت أنهم سجلوا في "مشروع بوابة بغداد السكني في مطار المثنى ومشروع الزيتون السكني قرب قضاء ابو غريب"، وفي حين أشارت الى أن "طريقة بيع شقق المشروعين ستكون على مراحل كثيرة وبأسعار تنافسية"، رجحت "توقيع عقود استثمارية سكنية بين شركات محلية واجنبية قبل انتهاء فعاليات المعرض".
وحملت هيئة استثمار بغداد، في (18 ايلول 2013)، البيروقراطية التي تعيشها بعض دوائر الدولة مسؤولية "تعطيل" تنفيذ أكثر من 80 مشروعاً سكنياً اكملت إجراءاتها، ودعت تلك الجهات إلى العدول عن إجراءاتها تلك والتعاون الجاد معها وعدم تأخير المصادقة على مشاريعها لأن ذلك "زعزع ثقة المستثمرين بها وحملها ملامة" المواطنين.
وكان مجلس الإسكان الوطني أعلن، في (الثامن من تموز 2013)، تشكيل لجنة لدفع القوانين والتشريعات للنهوض بالواقع الإسكاني ووضع ضوابط جديدة تتعلق بتغيير جنس الأراضي من زراعية إلى سكنية، وفيما حدد حاجة البلاد إلى مليونين وخمسمئة الف وحدة سكنية لغاية عام 2015، اكد سعيه لإدخال صندوق الإسكان كمستثمر في بناء الوحدات السكنية في حين لفت إلى وضعه "الخطط اللازمة" لأجراء المسح الإسكاني مطلع العام المقبل لتحديد الحاجة الفعلية للسكن في البلاد وتقديم الحلول.
يذكر أن العراق يعاني أزمة سكن خانقة نظراً لتزايد عدد سكانه، قياساً بعدد المجمعات السكنية، إضافة إلى عجز المواطن ذي الدخل المحدود عن بناء وحدة سكنية خاصة به، بسبب غلاء الأراضي ومواد البناء.
 

 
 

شارك هذا الخبر  
   أضف تعليق
 
الاسم :  
كود التحقق:  
أدخل كود التحقق:  
التعليق :

 

 
   

الرئيسية   |   من نحن   |   الرؤية   |   الرسالة   |   الأهداف   |   سياسة الموقع   |   القائمة البريدية   |   اتصل بنا

 
 
مشاريع عملاقة
 
 
 
 
 
 
الأكثر قراءة 
337 مليون درهم قيمة جميع التصرفات العقارية في دبي
تأجير 95% من مساحات التجزئة في «ياس مول» قبل الافتتاح في نوفمبر المقبل
الأكثر تعليقاً 
انخفاض متوسط فائدة التمويل العقاري في الإمارات إلى 4% بنهاية النصف الأول
بدأ تعافي اقتصاد الهندي وارتفاع معدل النمو إلى 5,7٪
الأكثر إرسالاً 
انخفاض متوسط فائدة التمويل العقاري في الإمارات إلى 4% بنهاية النصف الأول
بدأ تعافي اقتصاد الهندي وارتفاع معدل النمو إلى 5,7٪
الأكثر طباعة 
2 مليار درهم تكلفة المرحلة الثانية لتطوير "مول الإمارات"
376 مليون درهم قيمة التصرفات العقارية في دبي
 

جميع الحقوق محفوظة ©  لموقع إدلال 2010

Powered by JeddahArt.com

1283115600